الأربعاء، 22 أكتوبر 2008

الثوم... ينظم الضغط





تلعب مواد الأكسدة الناتجة من مصادر كثيرة مثل الغذاء والضغط والتلوث دوراً كبيراً فى رفع ضغط الدم والذي يساهم فى تسريع الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكتة القلبية والكلى وغيرها لذلك يرى المتخصصون أن استخدام مصادر مضادات الأكسدة أمر مطلوب للحد من مشاكل ارتفاعها.
ويأتي فى مقدمة مصادر هذه المضادات الخضار والفاكهة ومنها ما ثبت علميا بشكل واضح وهو الثوم والذي درس حديثا في دراسة في دولة الكويت حيث لوحظ أن استخدام الثوم أدى إلى خفض الضغط بمعدل ملحوظ بعد أسبوعين وصاحب ذلك انخفاض فى مضادات الأكسدة بشكل ملاحظ
كما أن استخدام الثوم أدى إلى زيادة المواد المضادة للأكسدة والتي تحمي القلب حيث أنها تساهم فى الحد من أكسدة بعض مكونات مثل الكولسترول الضار مما يجعله أكثر ضرراً وأكثر ترسباً على جدران الشرايين وعموما يشير الباحثون أن الثوم يحتوى على مادة فعالة تعمل على إيقاف وطرد المواد المؤكسدة الخطيرة وهذه المادة تعرف ب الالسينallicin والذي يتواجد بشكل كبير فيه لذلك يمكن استخدام الثوم كعامل مساعد للحد من ارتفاع الضغط وبالتالي يساهم فى الحد من الأمراض المختلفة.

Welcome


بالله عليكم تدعو لأمى ربنا يشفيها ويخليها لينا أمين يارب العالمين


الدعاء أمانه فى رقابتكم ليوم الدين

المصحف الفلاشى

بالله عليكم تدعوله

ادعو معي لابي فهو الان يسأل

اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.

اللهم اغفر لحينا و ميتنا، وشاهدنا و غائبنا، وصغيرنا و كبيرنا، و ذكرنا و أُنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إن سيد بن علي في ذمتك، وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق. فاغفر له وارحمهُ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان مُحسنًا فزده في حسناته، وإن كان مُسيئًا فتجاوز عنه.