الأربعاء، 4 نوفمبر 2009

البيتي فور ... بالصور

المقادير:


300 غرام زبد/ بحرارة الغرفة
ثلاثة ارباع كوب سكر مطحون
بيضة واحدة
4 اكواب طحين ابيض
فانيل
و مربى ((او نوتيلا ))


((طبعا يمكن مضاعفة المقادير ))






الطريقة


نخفق الزبدة اولا بالخفاقة الكهربائية
الى ان تصبح مثل الكريمة ((سموث))




ثم نضيف اليها السكر المطحون ..و نستمر بالخفق

و نضيف البيضة ..و نستمر بالخفق





واخيرا نضيف الطحين و الفانيل..و نستمر بالخفق بالخفاقة الكهربائية
لكن بدرجات اقل سرعة ((لصعوبة الخفق ))





سنحصل على عجين متجانس و طري جدا


نفتح العجين ((ان كان الامر صعبا بالامكان رش بعض الطحين ..لكني لم افعل ))





و نقطع العجين بقطاعة ((و بـ استكان ))

هناك قطاعات صغيرة جدا ((نستعملها لحلوى طحين الحمص ))
يمكن استخدمها..
و ان لم تحصل يمكن استخدام غطاء علبة العصير او الحليب للقطع الصغير





نقطع بعض الدوائر من الوسط ايضا بالقطاعات الصغيرة ((او غطاء العصير))




و ندخل القطع الى الفرن
درجة حرارة متوسطة ((180))
و نخرجها قبل ان يتغير لونها





نرص القطع المفتوحة من الوسط في صحن

و نذيب بعض الشوكولا ((الافضل شوكولا دارك ))
و نرش على القطع بواسطة ملعقة شاي بشكل عمودي سريع ..من مختلف الاتجاهات





و بعد ان تبرد الشوكولا الذائبة على وجه القطع ..نلصق كل قطعتين ((مفتوحة وغير مفتوحة)) ببعض بواسطة مربى او نوتيلا





كما يمكن رش سكر مطحون على بعض القطع ((لا ضير ان كانت ملتصقة لان السكر فوق المربى سيذوب بسرعة ))

و يمكن ايضا تزيين المربى بالفستق المطحون او مبروش جوز الهند(لكني افضل ان تبقى المربى واضحة بلونها الزاهي))





Welcome


بالله عليكم تدعو لأمى ربنا يشفيها ويخليها لينا أمين يارب العالمين


الدعاء أمانه فى رقابتكم ليوم الدين

المصحف الفلاشى

بالله عليكم تدعوله

ادعو معي لابي فهو الان يسأل

اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.

اللهم اغفر لحينا و ميتنا، وشاهدنا و غائبنا، وصغيرنا و كبيرنا، و ذكرنا و أُنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إن سيد بن علي في ذمتك، وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق. فاغفر له وارحمهُ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان مُحسنًا فزده في حسناته، وإن كان مُسيئًا فتجاوز عنه.