وظائف جوبكا

الاثنين، 18 مايو، 2009

البقلاوة الجزائرية ... بالصور




نبدأ اولا بالمقادير



مقادير العجينة



3 أكواب و نصف دقيق ، بياض بيضتين ، 3 معالق طعام زبدة ذائبة او سمن ( انا استعملت سمن ذائب ) ، رشة ملح ، كوب ماء او اقل على حسب العجين



و هذه صورة الكوب الذي استخدمته و يكفي المقدار لصينية قطرها 35سم



مقادير الحشو


500غ مكسرات لوز او فول سوداني


اذا استخدمتي لوز ضعيه في ماء ساخن لمدة ساعة او اقل حتى يسهل تقشيره ثم ضعيه في طاجين او مقلاة فوق نار هادئة مع التحريك حتى ينشف ثم نطحنه مع نصف كميته سكر



اما الفول السوداني فيتم تحميره في الفرن ثم تقشيره ( متوفر مقشر في المحلات ) ثم يطحن / 500غ تحتاج كوب سكر عادي يطحنوا مع بعض

نحتاج ايضا عسل او قطر مخلوط مع ماء زهر بارد حتى نسقي البقلاوة


طريقة العمل



اولا نخلط الدقيق مع الملح مع بياض البيض ثم الزبدة و ندعكها جيدا بين الكفين و الاصابع ثم نضيف الماء قليلا قليلا حتى نتحصل على عجينة لينة



نقوم بعجنها لمدة لا تقل عن 10 دقائق ، بعدها نضعها في كيس بلاستيكي و نتركها ترتاح لمدة ساعة


بعد ساعة نشكل العجين على شكل اسطاوني و نقسمه نصفين ثم كل نصف نقسمه الى سبع اقسام و بهذا نتحصل على 14 قسم نشكلها كريات بحجم حبة البيض نضعها في صينية مفرشة بكيس او ورق بلاستيكي و نغطيها بفوطة مبللة و معصورة جيداااااااااااا



و نتركها مدة 45 دقيقة ترتاح



بعد مرور ساعة الا ربع نقوم بفرد الكرات بالنشاء( طحين الذرة ) و العصا

و هذا شكلها الصورة و معاها النشاء منخول



نقوم برش النشاء على الطاولة ثم نمرر الكرة عليها و نقوم بفردها بالعصا حتى نتحصل على ورقة او قرص شفاف



و ستلاحظين سهولة الفرد و لك راجع للنشاء عكس الدقيق و لن يحتاج منك لاي جهد

بعد فرد الكرة نضعها في صينية مفروشة بورق بلاستيك و نواصل فرد بقية الكرات

و نضعها في الصينية او الصحن مع الفصل بين كل قرص و قرص بورق بلاستيكي



بعد ما تنتهي من الكرات جميعا تكون مرت نصف ساعة تقريبا تقومين بقلب الصينية التي وضعتي عليها الاقراص

هكد يبقى اول قرص فردتيها في الاعلى بعدما كان في الاسفل و يكون ارتاح نصف ساعة

نجهز صينية الفرن

نقوم بدهنها سمن او زبدة ذائبة

في هذه الاثناء نحتاج الى صحن دائري او صينية و هذا الذي اتستخدمته موضح في الصورة



نقوم بقلبة و نضعه فوق زبدية او صحن حتى يبقى مرتفع و نرشة بقليل من النشاء



و نرفع قرص من الصينية و نضعه فوق الصحن و نقوم بفرده على الصحن باليد

هكذا نحصل على قرص رقيق جدا نرفعه و نضعه فوق صينية الفرن المدهونة و نرشها بالزبدة المذابة او السمن



و هكذا نفعل مع البقية حتى نصل الى الكرة السابعة نضعها في الصينية فوق اخواتها و لا ندهنها مثل ما موضح في الصورة


في هذا الوقت نكون حضرنا الحشو ( فول سوداني + سكر) مثل ما سبق و كتبت في طريقة الحشو و نرشها على القرص السابع




و لا ننسى ان نرجع الزوائد الى الداخل


بعدها نقوم بوضع ما تبقى من الاقراص السبع على الحشوة مع الضغط عليها في حواشي الصينية و نرش بين كل ورقة و ورقة زبدة ذائبة او نمسح عليها بفرشاة الى اخر قرص نحاول ان يكون اكبره حتى يتسع لكل الصينية بما انه هو الذي سيظهر


نقوم بتقسيم البقلاوة على شكل معينات و لا نصل الى الاسفل فقط خطوط و نزينها بحبات الفول السوداني



و نقوم بسقيها بزبدة ذائبة او سمن و نكثر على غرار الاقراص الاخرى حتى تحمر من الفوق جيدا



و لا حظوا كيف ضغطت على الحواشي


بعدها نضعها في فرن ساخن مسبقا تحت درجة حرارة موسطة و نتركها لمدة ساعة الا ربع تقريبا حتى تحمر


ثم تحمر من فوق جيدا و تسقى بنصف مقدار العسل او القطر مخلوط بماء زهر


و نرجعها الى الفرن و هو ساخن لكن يكون طافئ لمدة 5 دقائق


ثم نخرجها و نسقيها بما تبقى من العسل او القطر


و نتركها تبرد و هذا شكلها في الاخير





ثم تقطع و هذا شكلها


Welcome


بالله عليكم تدعو لأمى ربنا يشفيها ويخليها لينا أمين يارب العالمين


الدعاء أمانه فى رقابتكم ليوم الدين

المصحف الفلاشى

بالله عليكم تدعوله

ادعو معي لابي فهو الان يسأل

اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.

اللهم اغفر لحينا و ميتنا، وشاهدنا و غائبنا، وصغيرنا و كبيرنا، و ذكرنا و أُنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إن سيد بن علي في ذمتك، وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق. فاغفر له وارحمهُ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان مُحسنًا فزده في حسناته، وإن كان مُسيئًا فتجاوز عنه.