الأربعاء، 15 يوليو 2009

عشبة لمكافحة شرب الكحول




إن المشروبات الكحولية محرمة في ديننا الحنيف بجميع اشكالها واصنافها مخلوطة ً كانت او خالصه ، وقال نبينا الكريم صلوات الله وسلامة عليه ( ما اسكر كثيرة فقليلة حرام ) والادلة في هذا الباب من الكتاب والسنة كثير ، نسأل الله ان يعافينا مما ابتلا كثيراً من خلقه .

واقدم بين اياديكم خبراً يفيد مدمني الخمور حيث يقول الكاتب :طلال سلامة من روما: قد يساعد مستخرج من عشبة كودزو (Kudzu)، المعروفة في الولايات المتحدة، على تخفيض استهلاك الكحول لدى المدمنين. وخلص البحث السابق الى أن مستخرج عشبة (كود زو) ساهم في تخفيض شرب الكحول عند الجرذان، لكن هذه الدراسة الأولى لم تعرض تأثيرها على البشر. وفي بادئ الأمر، استخدمت العشبة في الولايات المتحدة لمكافحة تآكل التربة لكن أصبحت الآن عشبة ضارة.
في الدراسة، التي أجراها نخبة من العلماء في مستشفى (ماكلين) وكلية (هارفارد) الطبية ومعهد (نيو إنجلند) للبحوث في ماساشوسيتس، اتضح أن المتطوعين الذين أخذوا مستخرج عشبة (كودزو) لمدة سبعة أيام شربوا حوالي كأس بيرة واحد أقل وبصورة بطيئة أكثر، في جلسة شرب استمرت ساعة ونصف الساعة، مقارنة مع أولئك الذين أخذوا العلاج المموه. وشملت الدراسة 14 مدمنا على الكحول، لكن سليمي الصحة، يستهلكون ما معدله 25 مشروبا كحوليا في الأسبوع. والمجموعة التجريبية أخذت كبسولتان، تحوي كل واحدة منها 500 مليغراما من عشبة (كودزو)، ثلاث مرات في اليوم.

وبعد شرب أول كأس من البيرة، احتاج أولئك الذين يأخذون عشبة (كودزو) الى وقت أطول لبدء استهلاك كأس شراب آخر كما كان وقت إنهائه أطول. يذكر أن طب الأعشاب الصيني استعمل عشبة (كودزو) لفترة طويلة، من أجل تخفيض السكر بالدم، ويعتقد الباحثون أن العشبة تحتوي على مكون فعال اسمه (Puerarin).

Welcome


بالله عليكم تدعو لأمى ربنا يشفيها ويخليها لينا أمين يارب العالمين


الدعاء أمانه فى رقابتكم ليوم الدين

المصحف الفلاشى

بالله عليكم تدعوله

ادعو معي لابي فهو الان يسأل

اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.

اللهم اغفر لحينا و ميتنا، وشاهدنا و غائبنا، وصغيرنا و كبيرنا، و ذكرنا و أُنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إن سيد بن علي في ذمتك، وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق. فاغفر له وارحمهُ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان مُحسنًا فزده في حسناته، وإن كان مُسيئًا فتجاوز عنه.