الخميس، 9 أبريل، 2009

الاحتياجات الغذائية للطفل اثناء الامتحانات



أن الاحتياجات الغذائية للطالب أيام الامتحانات هى نفسها فى الأيام العادية، إلا أنه نتيجة لحالة التوتر والحالة العصبية
لقرب موعد الامتحانات يزيد توتر العضلات ويحتاج الطلبة لزيادة الطعام لمقابلة هذا التوتر فهم يشعرون بجوع شديد
أثناء المذاكرة بسبب التوتر أكثر منه بسبب المذاكرة نفسها..

وهذا التوتر يترتب عليه قلة النوم والراحة ويزيد من إفراز بعض الهرمونات التى تساعد على احتراق الأطعمة، وفى
فترة الشباب، 15 سنة للبنت و18 سنة للولد، تزيد احتياجاته للأطعمة ولذلك يجب مد الجسم بجميع احتياجاته من الطعام
ومواد البناء والوقاية على أن يكون ذلك من الأطعمة سهلة الهضم نظراً لتوتر الجهاز العصبى وقلة العصارات الهضمية
التى تصحب مثل هذه الحالة بسبب عوامل الخوف من الرسوب فى الامتحانات. وما يصحب ذلك من توتر الأعصاب
وازدياد ضربات القلب وسرعة التنفس وفى بعض الأوقات يصاب الطالب بالإسهال أو القىء.


الممنوعات:


أما الممنوعات بالنسبة لهم فهى المنبهات كالشاى والقهوة؛ لأنها تضيف عبئاً زائداً على الأعصاب وتزيد من ضربات
القلب وسرعة التنفس. ومن الضرورى مراعاة التوازن فى الأطعمة على أن تكون الوجبات خفيفة ومتعددة.. وأنسب
الأطعمة هى اللبن والجبن كمصدر للبروتين اللازم لبناء خلايا الجسم وسوائله الجيدة كبلازما الدم والمواد الهاضمة
والإنزيمات والهرمونات والمواد السكرية والنشوية التى تمد الجسم بالطاقة كالسكر والعسل والمربى والخبز، وكذلك مواد
الوقاية كالفيتامينات والأملاح

Welcome


بالله عليكم تدعو لأمى ربنا يشفيها ويخليها لينا أمين يارب العالمين


الدعاء أمانه فى رقابتكم ليوم الدين

المصحف الفلاشى

بالله عليكم تدعوله

ادعو معي لابي فهو الان يسأل

اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.

اللهم اغفر لحينا و ميتنا، وشاهدنا و غائبنا، وصغيرنا و كبيرنا، و ذكرنا و أُنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إن سيد بن علي في ذمتك، وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق. فاغفر له وارحمهُ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان مُحسنًا فزده في حسناته، وإن كان مُسيئًا فتجاوز عنه.