الاثنين، 20 أكتوبر، 2008

الباميه المختوم على الطريقه الحجازيه ..............بالصور

المقادير
1- باميه تكون صغيره
2- لحمه تكون على شكل اوصال يفضل فى حميع الايدامات ان تكون لحمه لقيمتها الدسميه
3- بصل عدد 2
4- ثوم
5- فلفل حار اخضر
6- لبن زبادي حبه ونصف
7- بهارات مشكله مطحونه
8- زعفران ناعم
9- ملح
10 - زيت
11 - سكر
الطريقه
يوضع قدر على النار ويوضع به زيت
ثم يضاف اليه البصل بعد التقطيع صغير صغير ويضاف عليه الثوم المهروس والفلفل المقطع صغير صغير
ويترك مع التحريك حتى يصبح لونه ذهبيا
ثم يضاف اليه اللحمه بعد التنظيف ويترك لمده عشر دقايق ويحرك اللحمه بالقدر وتضاف البهارات فلفل اسود وهيل وقرنفل ملعقة شاهي صغيرهوالملح ويقلب
ثم يضاف اليه لبن الزبادي يوضع فى زبديه
ثم يضاف عليه ملعقه زعفران مطحون مع الماء المغلي ونص باكت صلصه السعوديه او اي نوع وتخلط جميعا ببعض
ثم تسكب على قدر الباميه اللحمة وتترك على نار هاديه مع الماء المغلي ويترك حتى يتم استواء اللحمة0 تغسل الباميه بعد ان نقمع رؤوس الباميه من من فوق على شكل تدوير
ثم احضار طاوه ووضع فيها زيت ثم تضاف اليها الباميه وتقلب لمده 7 دقايق ثم تنشف من الزيت فى صفايه
ثم توضع على مرق اللحم يفضل ان يكون مرق اللحم قليل يوضع عليها ملعقه سكر صغيره (ملاحظه وضع السكر مع الباميه لايجعلها تتفتح داخل القدر )
وتترك على نار هاديه لمده 10 دقايق بالصحه والعافيه

Welcome


بالله عليكم تدعو لأمى ربنا يشفيها ويخليها لينا أمين يارب العالمين


الدعاء أمانه فى رقابتكم ليوم الدين

المصحف الفلاشى

بالله عليكم تدعوله

ادعو معي لابي فهو الان يسأل

اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.

اللهم اغفر لحينا و ميتنا، وشاهدنا و غائبنا، وصغيرنا و كبيرنا، و ذكرنا و أُنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إن سيد بن علي في ذمتك، وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق. فاغفر له وارحمهُ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان مُحسنًا فزده في حسناته، وإن كان مُسيئًا فتجاوز عنه.